في أي عصر”حضاري”نعيش نحن ؟

مع انه متشائم ولكن صادق
لا يفوتك المقال
لو سألت أي مواطنا سعوديا بشكل مباغت: في أي عصر”حضاري”نعيش نحن ؟!لأجاب نحن نعيش في :
عصر”كاوست”وعصر الانفتاح وعصر الإبتعاث وعصر الإصلاح وعصر تطوير التعليم وعصر تطوير القضاء…!!
أما أنا وبلا مقدمات ودون سابق إنذار سوف أقول أننا مازلنا نعيش في :
حقبة العصور المظلمة تماما كالذي عاشته أوروبا آنذاك!
وحتى لا أكون متجنيا أو ممن”يركضون خارج الزمن”فها أنا أسوق الدليل تلو الدليل والمبرر تلو المبرر..
مازال البلد ريعيا نفطيا فقط, لا صناعيا ولا زراعيا ولا إلكترونيا
ومازال المجتمع يقبع تحت أمية كتلك التي قبل70سنة
ومازال المجتمع يعاني من أمية برمجية
ومازال مستخدمو النت تقل نسبتهم عن4%
ومازال الفساد الإداري متفشيا
ومازال الفساد المالي أشد ضراوة
ومازال مسلسل هدر المال العام مستمرا
ومازالت البنى التحتية على آخر طوبة منذ عهد الطفرة الأولىومازال البلد يعاني من نقص المياه والكهرباء وخدمات الاتصال
ومازالت مطاراتنا تعكس حجم تخلفنا
ومازالت نصف مشاريعنا الحيوية معطلة
ومازالت أحياؤنا بلا أرصفة وبلا نواد وبلا مراكز اجتماعية
ومازالت دوائرنا الحكومية بلا إنتاجية وتحت وطأة البيروقراطية
ومازال تعليمنا متخلفا
ومازال قضاؤنا سلحفاتيا(نسبة إلى السلحفاة وهي حيوان يعمل بمحرك الفحم الحجري!)
ومازال إقطاعيونا يبتسمون تحت كل مانشيت
وما زال كتابنا يتزلفون ويمارسون التقية وتعدد الأوجه
وما زال وزراؤنا يديرون وزاراتهم بعقلية ديناصورية
ومازال مجلس الشورى أضحوكة تحت قبة برلمان
ومازال تطوير التعليم قيد التجربة
ومازالت القبلية والمناطقية أساس الولاء والبراء لدينا
ومازال مثقفونا يتلقفون الهبات كما يتلقف الكلب الأسود العظمة..!!
ومازال الاحتكار سيد الموقفوما زالت الخدمات الصحية لدينا أقل مما تقدمة منظمة إغاثة في دول المجاعة
(بالمناسبة إحدى منظمات مكافحة العمى تجري عملية المياه البيضاء للعين للبشر في أفريقيا بالشوارع بعشرين دقيقة!ومستشفى رفحاء ليست لديه الإمكانيات اللازمة لإجراءها!!)
ومازال التجار يتلاعبون بالأسعار دون أدنى ريبة
ومازالت الحكومة تستورد البنزين لسد الاحتياج المحلي!!
(إذا كان النفط سلعتنا الأساسية ولا نستطيع إدارتها…. !!)
ومازال معظم المواطنين لا يملكون مسكنا
ومازالت السعودة مجرد ضحك على الذقون
(بالمناسبة:أنا أتحدى غازي القصيبي بأن يجرؤ بإلزام سعودي أوجيه بالسعودة)
وما زال علماؤنا يناقشون أتفه الأمور وصغائر الشؤون
(بالمناسبة:هل سمعتم عن فتوى شحن الجوال من “فيش”المسجد”؟!!)
ومازال التضخم مستمرا
ومازالت البورصة ألعوبة في يد الهوامير وعلى مرأى من هيئة سوق المال
ومازالت المناصب التنفيذية في يد أبناء مناطق معينة
ومازالت قواتنا المسلحة بمعداتها المتهالكة منذ تحرير الكويت
وما زالت صحافتنا غير قادرة على التطرق لبعض القضايا
ومازال إعلامنا يناقش قضايا لا تعني بالدرجة الأولى حياة المواطن البسيط
(لاحظوا معظم القضايا التي في الساحة:قيادة المرأة,الاختلاط,السينما,الدمج,مناحي,لميس,طيحني….!!)
وما زالت الخطوط السعودية وSTC في قائمة أكبر لصوص البلد
وما زالت قائمة المنتظرين للمحاكمات في ازدياد
وما
زالت البطالة في ارتفاع
وما زال المواطن السعودي يتعامل بعقلية عفى عليها الزمن
(بالمناسبة أنا مللت الحوار في هذا البلد وأحاول دائما تجنب فتح أي حوار مع أي مواطن سعودي..!)
ومازالت أمراض المجتمع تهيمن على العلاقات الإنسانية فيما بيننا :كذب دجل غرور تعالي تزلف دناءة ادعاء “مهايط”
ومازالت جدة أقذر مدينة بعد مومبايومازالت أرقام الفقر لدينا مخجلة
ومازالت الميزانية تعلن بشكل مشلول
ومازال مشروع سكك الحديد قيد الإنشاء(لاحظوا:سكك حديد ولم أقل مترو أنفاق,السكك التي مضى على إنشائها في أوروبا أكثر من200سنة!!)
بعد هذا يأتي مغفلا ويقول بكل سذاجة بعد افتتاح كاوست : وداعا العالم الثالث !!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s